بالمستندات النيابة العامة تحفظ التحقيقات ضد رئيس مجلس ادارة جمعية تحسين الصحة ببورسعيد ودعاوى جنح مباشرة ضد محررى البلاغات

0
404 views

 12814759_1048685938524050_5500828126516826753_n

كتب – محمد الغزاوى

قررت النيابة العامة ببورسعيد حفظ القضية المعروفة اعلاميا بتجاوزات الجمعية النسائية لتحسين الصحة والتى تناولتها عدد من وسائل الاعلام على مدار الاسابيع الماضية .

واكدت النيابة فى قرارها انه لاوجه لاقامة الدعوى الجنائية فى القضية 180 لسنة 2016 جنح المناخ بتهمة هتك عرض لاحد ابناء الدار كون القضية قيدت ضد مجهول لعدم محرفة الفاعل

واوضح قرار النيابة العامة انه تم استدعاء هالة عبد المجيد رئيس مجلس الادارة للجمعية للتحقيقات والتى انتهت الى قرارها سالف الذكر

ومن جانبها اكدت هالة عبد المجيد رئيس مجلس ادارة الجمعية فى اول تصريح لها عقب قرار النيابة العامة بحفظ القضية بانها سوف تتخذ كل الاجراءات القانونية تجاه كل من اساء اليها وحاول التشهير بها و بالجمعية و بأبنائها المقيمين بها من الاولاد و البنات

وشددت عبد المجيد على انها ومجلس ادارة الجمعية التزموا الصمت خلال الفترة الماضية امام كافة الادعاءات الكاذبة حرصا على ابناء الدار الذى استغلهم ضعاف النفوس و اصحاب المصالح لتحقيق اغراضهم سواء بالحصول على شو اعلامى او منصب داخل الجمعية .

ولفتت عبد المجيد الى انها سوف تكشف خلال الفترة المقبلة بالمستندات تخبط القرارات الصادرة من التضامن الاجتماعى ومحاولات القفز من السفينة وإلقاء اللوم و التهم على الاخرين بغير حق كنوع من انواع التمسك و الحفاظ على كقاعد السلطة .

واكدت عبد المجيد انها و مجلس الادارة سيختصموا كل من تسبب وشارك فيما وصفته بالمهزلة اللا اخلاقية التى وضعت ابناء الدار تحت ضغط نفسى قد يؤثر على حياتهم بالسلب يحتاج الى علاج لاعادة تقويمه

ونوهت هالة عبد المجيد الى انها اقامت دعاوى جنحة مباشرة بتهمة البلاغات الكاذبة لما الم بها وبأبناء الدار و اعضاء المجلس من اساءة بغير وجه حق عاد ببالغ الاثر السيئ على اسرتها واسر زملائها وابناء الدار على حد قولها .

يذكر ان عدد من البلاغات قدمت ضد جمعية تحسين الصحة ببورسعيد خلال الفترة الماضية بدعوى وجود اتهاكات جنسية و اباحية وسلوكية بين ابناء الدار خضعوا على اثرها الى كشوف طبية شاملة بمعرفة الطب الشرعى  بالاضافة الى اتهامات بالاستيلاء على اموال المتبرعين من قبل مجلس الادارة والقائمين على العمل اثبتت التحقيقات عدم صحتها .

 

لا تعليقات

اترك رد