«الإفتاء» توضح معنى مقولة الرئيس السيسي «اللي يقدر على ربنا يقدر علينا»

«الإفتاء» توضح معنى مقولة الرئيس السيسي «اللي يقدر على ربنا يقدر علينا»

0
807 views

122

متابعات خلود ياسين 

حذر الشيخ أحمد ممدوح مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، من تفسير أقوال وأفعال الناس على محمل سيّئ، مشددًا على أن من يفعل ذلك يدخل في ورطة مع الله، لأنه حمل كلام المسلمين على أسوأ المحامل، ومتحيز في أحكامه.

وأضاف «ممدوح» خلال البث المباشر لدار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية على «فيس بوك»، في إجابته عن سؤال «ما حكم مقولة الرئيس السيسي اللي يقدر على ربنا يقدر علينا؟» أن أقوال وأفعال المسلمين يجب أن تُحمل على أفضل الوجوه في تفسيرها.

واستند مدير الأبحاث الشرعية، إلى ما قاله الإمام مالك: «لو أن رجلًا قال كلمة تُحمل على 99 محملًا في الكفر ومحمل واحد في الإيمان، فتُحمل على الإيمان لوجود قرينة معه ترجحه، وهي الإسلام وحسن الظن بالمسلم».

ونبه إلى ضرورة النظر والتدبر إلى السياق الذي ذكرت فيه مقولة: «اللي يقدر على ربنا يقدر علينا»، لأنه من الممكن أن يرددها الإنسان ويقصد بها أمرًا حسنًا أي: «أنه في حما الله تعالى ويستعين به، ويدخل في دائرة حمايته، فهو في معية الله ومن يريد أن يمسه بسوء، فعليه أن يفعل ذلك مع الذي يقع تحت رعايته، فإذا قدر عليه، فهو بذلك قادر عليّ»، مشددًا على أن ذلك معني إيماني ليس سيئا.

ووجه رسالة إلى من يريدون أن يفسروها على معنى سيّئ: «إذا فسرت على معنى سيئ دون معرفة نية قائلها فقد دخلت في ورطة مع الله، لأنك حملت كلام المسلمين على أسوأ المحامل والمعاني، وتكون متحيزًا في أحكامك».

جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، ذكر هذه المقولة «اللي يقدر على ربنا يقدر علينا» في احتفالات مصر بالمولد النبوي الشريف.

لا تعليقات

اترك رد