نرصد فرحة عائلة سكندرية  لاستقبال مفقودها عقب العثور عليه فى بورسعيد.. صور

نرصد فرحة عائلة سكندرية  لاستقبال مفقودها عقب العثور عليه فى بورسعيد.. صور

0
365 views

16809228_1405197216168371_313552824_n

كتبت ياسمين تغيان 

رصدت جيل الثورة  فرحة عائلة سكندرية  لاستقبال مفقودها عقب العثور عليه فى بورسعيد والتى نشرت صوره مواقع التواصل الاجتماعى فى بورسعيد للاستدلال على اسرته 

كانت حالة من الفرحة انتابت عائلة المفقود ” محمد الحداد المرسي” بمنزله بمنطقة العامرية بالإسكندرية ، بعد تمكن ‏مديرية أمن بورسعيد التعرف على هويته ، بعد غياب دام فترة طويلة عن الإسكندرية وتواجده ببورسعيد على أثر ‏إصابته بفقدان ذاكرة.‏

وتنشر ” جيل الثورة  ” أول صور تم إلتقاطها لحظة استقبال أهل المسن ” محمد الحداد المرسي” 63 عام ، له ، بمحافظة ‏الإسكندرية، حيث أستقبله أولاده وعائلته بسعادة غامرة تمتزج بها دموع الفرحة والاشتياق لوالدهم ، الذى ظل فترة ‏متغيب عنهم ، دون معرفة مكانه.‏

وبمجرد أن وصل” الحداد” إلي منزله ، وألقي أولاده أنفسهم في أحضانه ، والدموع والاشتياق تسيطر على الموقف، ‏وأخذ أبنائهم وأفراد عائلته يقبلون رأسه ويده ، داعيين الله على عودته لهم.‏

وكان قد أعلن المقدم محمد رشوان مسئول الإعلام بمديرية أمن بورسعيد، إنه تم العثور على مسن فاقد للذاكرة، وكلف ‏اللواء زكي صلاح، مدير أمن بورسعيد، المقدم محمد خطاب، مسئول العلاقات العامة تقديم الرعاية الكاملة له.‏

وأضاف “رشوان”، أنه تم التعرف على هوية المسن الذي اتضح أنه يدعى “محمد الحداد المرسي” 63 عامًا، وهو ‏محامي حر مقيم بالعامرية بالإسكندرية، ومصاب بفقدان للذاكرة وتم التوصل لأهل المُسِن ، وبالفعل تم التنسيق مع أمن ‏الإسكندرية واستدعاء نجله ” سامح محمد الحداد المرسي ” 31سنة وقرر بأن والده فاقد للذاكرة أثر جلطة بالمخ سابقة ‏وانه مبلغ بغيابه .‏

جدير بالذكر أن الواقعة تعود لإنتشار صورة لرجل مسن تم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ‏ببورسعيد يجلس أمام ستاد النادي المصري ، وقد ناشد أهالى بورسعيد القيادات بالمحافظة بإيداعه في إحدى دور ‏المسنين، أو التوصل لهويته.‏

 

لا تعليقات

اترك رد