مطرانية بورسعيد ” المحافظة والأجهزة الامنية تبذل قصارى جهدها من أجل الأقباط النازحيين من العريش”‏

مطرانية بورسعيد " المحافظة والأجهزة الامنية تبذل قصارى جهدها من أجل الأقباط النازحيين من العريش"‏

0
635 views

17012527_1314605761912168_557345458_n

كتب محمد الغزاوى

قال القس أرميا فهمي المتحدث الإعلامى باسم مطرانية بورسعيد ” هناك تواصل كامل مع كافة الأجهزة في المحافظة بشأن ‏تذليل كافة العقبات والترحاب بأقباط العريش النازحيين إلي بورسعيد “‏

واستكمل جميع الجهات المعنية والأمنية والتنفيذية ببورسعيد تبذل قصاري جهدها منذ صباح باكر الاثنين، من أجل ‏تذليل كافة الأمور لاستقرار أوضاع الأقباط النازحيين من العريش ببورسعيد وتلبية احتياجاتهم”‏

وتابع ” تليقينا اتصالات من المحافظة ،ومديرية الأمن، والجهات الامنية من المخابرات والأمن الوطني ، ومديرية ‏الشباب والرياضة ، والصحة ، والتعليم ، والتضامن الإجتماعي ، والقوى السياسية والشعبية، والصحفيين والإعلاميين ، ‏والجميع يسعى إلي الاطمئان على الأقباط النازحيين والترحاب بهم وتقديم كافة الخدمات لهم

وتابع القس أرميا ” هناك أسرتين وصلوا فعليا إلي بورسعيد وتم تسكينهم في نزل معسكر الكشافة الدولي بناء على تعليمات ‏اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بتسهيل كافة الأمور لتسكينهم وراحتهم ، كما سيكون هناك عدد أخر من أسر الأقباط ‏النازحيين من العريش من المرتقب وصولهم إلى بورسعيد على مدار اليوم “‏

واختتم القس أرميا فهمي المتحدث الإعلامي باسم مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد حديثه قائلا ” أتوجه بالشكر باسم ‏مطران بورسعيد الأنبا تادرس إلى كل الجهات التنفيذية والأمنية ببورسعيد، على كل ما مجهوداتهم العظيمة من أجل حسن ‏استقبال أقباط العريش النازحيين وتوفر كل السبل لراحتهم حتى عودتهم لمحافظتهم العريش مكرمين معززيين”‏

وكان قد أوفد البابا تواضروس الثاني بطريريك الكرازة المرقسية مجموعه من الأساقفة إلي الإسماعيلية لمتابعة أوضاع ‏أقباط العريش النازحيين إلي هناك، وهم لأنبا رافئيل سكرتير المجمع المقدس ، والانبا موسى ، والأنبا جوسيما ، والانبا ‏بيمين مقرر لجنه الازمات ، بجانب بعض القيادات الأمنية التي تواجدت هناك لمتابعة الأوضع مثل مساعد وزير الداخلية ‏لحقوق الإنسان.‏

لا تعليقات

اترك رد