جيل الثورة  تنشر 65 صورة لآهم شارع فى بورسعيد شاهد على الاحداث جمعها موثقين التاريخ اطلق عليه ديليسبس اسمه وغيره البورسعيدية الى الثلاثينى فسعد زغلول

جيل الثورة  تنشر 65 صورة لآهم شارع فى بورسعيد شاهد على الاحداث جمعها موثقين التاريخ اطلق عليه ديليسبس اسمه وغيره البورسعيدية الى الثلاثينى فسعد زغلول

0
26 views

 1 (1)

كتب – محمد الغزاوى

تنشر جيل الثورة 65 صورة نادرة لآهم شوارع محافظة بورسعيد التاريخية و التى تعد بمثابة شاهد على الاحداث على مدارالتاريخ جمعها موثقين التاريخ

وترجع اهمية الشارع الذى اطلق عليه المهندس فرديناند ديليسبس اسمه الى انه الشارع الوحيد الذى يربط غرب المدينة بشرقها من حدودها الغربية مع طريق محافظة دمياط ويمر بالمدينة وصولا الى البر الغربى لقناة السويس فى نقطة عبور الركاب و الدواب الى البر الشرقى بميدنة بورفؤاد

كما ان شارع ديليسبس يعد أحد أهم وأقدم شوارع المدينة التاريخية , حيث مر منه العديد من حكام مصر مثل الخديوى عباس حلمى والرئيس جمال عبد الناصر و الرئيس السادات

اطلق اهل بورسعيد فيما بعد على الشارع اسم الثلاثينى حيث أنه كان بعرض ثلاثين متر , وقد كان هذا طفرة فى ذلك الوقت التى كانت فيه الشوارع لمجرد مرور البشر و عربات الكارو فقط

وفى اعقاب ثورة 19 عرف الشارع من وقتها وحتى وقتنا الحالى بشارع  سعد زغلول ليستقر الاسم عنده وفى بعض الاحيان يطلق عليه البورسعيدية الثلاثينى غير ان اسمه القديم ديليسبس قد اندثر ولم يعد يعرفه الا المؤرخين

ومن أهم المعالم القديمة بشارع الثلاثينى المسجد التوفيقى ثانى مسجد بنى فى بورسعيد وميدان دليسبس (المنشية) , وحالياً ميدان سعد زغلول وقنطرة إيفل والتى بناها المهندس جوستاف إيفل مصمم برج إيفل بالعاصمة الفرنسية باريس لم يعد لها آثر الأن

كما يضم الشارع الكنيسة اليونانية والمدرسة اليونانية القديمة و مدخل المعدية والكنيسة القبطية بالاضافة الى البنك العثمانى وقسم الميناء وفندق ناسيونال الذى لم يتبقى منه سوى أطلال

وشهد الشارع مرور الخديوى عباس حلمى الثانى اثناء زيارته بورسعيد عام 1893 موالذى انطلق موكبه خارجاً من الصلاة فى مسجد التوفيقى بشارع دليسبس

كما شهد الشارع حشود ترحب بالرئيس جمال عبد الناصر اثناء عبوره منه  أمام الكنيسة اليونانية فى العيد القومى لمدينة بورسعيد سنة 1961م

ومر منه الرئيس السادات والنائب حسنى مبارك فى بورسعيد لإفتتاح التفريعة 19ديسمبر سنة 1980م فى اخر زيارة رسمية للسادات للباسلة

ومع انطلاق ثورة 25 يناير كان شارع الثلاثينى هو اهم محطات تحرك المواطنين فى بورسعيد باعتباره الشريان الاهم لالتقاء البورسعيدية من كافة بقاع المدينة لكثرة تقاطعاته العرضية الرابطة به و التى تبدو كافرع لشريان مياه رئيسى

كما شهد الشارع ذاته انطلاق مسيرات تفويض القوات المسلحة ومواجهة الجماعة الارهابية قبل ثورة 30 يونيو والتى تحركت اغلبها من مسجد مريم القطرية الذى يتوسط الشارع

وتظهر الصور مراحل تطور الشارع من بداية انشاءه وقت ديليسبس وحتى اليوم مرورا بمواكب الزعماء والخديوى

لا تعليقات

اترك رد