محافظ بورسعيد يطيح بقيادات تنفيذى الحرة عقب رفضهم تسليم اراكان الباتروس و العائم بالمخالفة

محافظ بورسعيد يطيح بقيادات تنفيذى الحرة عقب رفضهم تسليم اراكان الباتروس و العائم بالمخالفة

0
66 views

5858

كتب – محمد الغزاوى

أصدر اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد منذ قليل بأقالة قيادات الجهاز التنفيذى للمنطقة الحرة برئاسة عماد جرجس مدير ادارة التفتيش السابق وتشكيل مجلس جديد هيكل ادارى جديد برئاسة جمال زكى مدير الادارة المالية السابق

جاء قرار الغضبان عقب اجتماع عاصف رفض خلاله قيادات الجهاز تسليم فؤاد نعيم صاحب اراكان فندق الباتروس و الكازينو العائم بالمخالفة لما نصت عليه قواعد الترسية من الاستثمار

واكدت عدد من المصادر ان محافظ بورسعيد كان قد طالب اللجنة المشكلة بسرعة سليم نعيم الفندق و الكازينو العائم وعند محاولة اللجنة ابلاغه بعدم اكمال نعيم للاشتراطات الخاصة بالتسليم

واوضحت المصادر ان قرار المحافظ تضمن الاطاحة بعماد جرجس مدير عام الجهاز و احمد مختار اقدم العاملين بالجهاز ومسئول المشروعات و حسن عبد الوهاب عضو لجنة التسليم بالاضافة الى عبده عبد الفتاح مراقب المديرية المالية و الذى يظل قراره معلق لحين بت المالية من عدمه فى نقله كونه المراقب المالى للوزارة على اموال الجهاز

ولفتت المصادر ان سبب الاطاحة بقيادات الجهاز هو تسرب اوراق اللجنة و اعتمادات المحافظ عليها الى احدى الجهات الرقابية بالمحافظة والتى قامت بدورها بالتصعيد الى القيادة الاعلى المركزية لمخالفة التكليف وهو ما اثار غضب المحافظ

هذا وعلمت ”    جيل الثورة ”  ان الاشتراطات الخاصة بتسليم اركان الفندق و المركب تضمنت ان يقدم سنة ايجارية 9 مليون و200 الف للفندق ومثيلتها خطاب ضمان وكذا 2 مليون للمركب ومثيلتها خطاب ضمان وان محافظ بورسعيد خفض القيمة المتعلقة بخطاب الضمان الى الربع لكل من المركب و الفندق مقابل سداد ربع سنوى للايجار مقدم

ومن جانبها اكدت مصادر قانونية ان تواجد فؤاد نعيم بالفندق واقامته منذ 15 يوم تقريبا غير قانونية كونه لم ينهى اعمال الاستلام للمواقع التى تمت الترسية عليه بها

واضافت المصادر ان الاقامة تعتبر مديونية على شركة اركان للمحافظة تضاف الى المديونية السابقة وجب سدادها بخلاف القيمة الايجارية المقررة والتى تبدأ من التسليم النهائى

وشددت المصادر القانونية بطلان جميع الاتفاقيات و العقود والتى يبرمها نعيم وشركاءه بشأن ايجار السينما و المطاعم و الكافيهات لمنتفعين كونه لم يتسلم نهائى للمواقع

واكدت المصادر ان قرار المحافظ جاء ليزيد الازمة بالشارع السياسى البورسعيدى لاصراره تسليم المشروعات لشركة اراكان رغم عدم استيفاءها الاشتراطات وتواجدها الغير مبرر داخل الفندق واقامة مالكها به رغم عدم استلامه النهائى للفندق

 

يذكر ان الهيئة العامة للاستثمار كانت قد ارسلت لمحافظة بورسعيد بالتنسيق مع المحافظة خطاب يشير الى تقدم شركة اراكان لأيجار فندق الباتروس و المركب العائم بعرض وحيد ويتم الترسية عليها وفق الاشتراطات التى وضعت وهو ما اثر جدل واسع فى الشارع البورسعيدى الشعبى و السياسى و نواب بورسعيد لطريقة الطرح و الترسية وعدم اتباع القواعد للاعلان عبر وسائل الاعلام الرسمية بالصحف القومية و المواقع العاليمة لاهمية المشروعين خاصة وان احدهما يحقق ارباح تتجاوز المبلغ المطروح كقيمة ايجارية

 

 

لا تعليقات

اترك رد