الدكتوراه المزيفة تهدد عرش محافظ المنوفية.. عبدالباسط: لن أنساق وراء مهاترات.. ووزير التنمية المحلية: سنحقق في الأمر

0
78 views
196

أثير في الأيام السابقة عبر إحدى القنوات الفضائية حصول الدكتور هشام عبد الباسط، محافظ المنوفية، على دكتوراه مزورة، واتهمه عدد من الأشخاص بتزوير شهادة دكتوراه وعدم حصوله عليها.

كانت إحدى القنوات استضافت مستشارًا لمحافظ المنوفية السابق الذي أكد تزوير محافظ المنوفية الحالي لشهادة دكتوراه حصل عليها من جامعة كامبردج على الرغم من عدم سفره.

الأمر الذي أثار حالة من الجدل داخل ديوان عام المحافظة، وامتد إلى أهالي المنوفية في مراكز المحافظة، والذين اختلفت اراؤهم حول دكتوراه محافظ المنوفية.

وقال محمد شريف من أهالي بركة السبع إن الأهالي لا يهمهم حصول المحافظ على دكتوراه من عدمه، ولكن ما يشغلهم مشاكل المحافظة وقدرة المحافظ على حلها.

وأكدت فايزة سعد موظفة انه يجب التحقق من حصول المحافظ على دكتوراه من عدمه قبل تعيينه محافظًا من قبل الجهات المسئولة بالدولة واذا ثبت تزويره يجب محاسبته.

وأشار شعبان عبد المنعم، من أهالي مدينة السادات، إلى أن المحافظ الحالي كان رئيسا لمدينة السادات منذ ٨ سنوات ماضية ولم يسبق له الخروج منه متسائلا ” كيف حصل على شهادة دكتوراة من كامبردج على الرغم من عدم سفره”.

وتابع صلاح أحمد، موظف، إنه ما يشغله هو حل مشاكله ومشاكل المحافظة دون الالتفات إلى مؤهل المحافظ قائلا “مش مهم معاه ايه المهم شغال إزاي”.

وتباينت آراء القوى السياسية بمحافظة المنوفية حول دكتوراة المحافظ حيث قال مصطفى ابراهيم امين حزب الدستور بالمنوفية أن هذا اتهام يحتاج البينة على صحته وإذا ثبت أن شهادة الدكتوراة تلك مزورة، فيجب أولا محاكمته بعده تهم أقلها انتحال الصفة، وقبل هذا يجب أن تعاد هيكلة الجهات الرقابية التي كتبت تقارير عنه ويحاسب كل المسئولين، وكيف وصل الى هذا المنصب ان الأمر جد خطير.

وطالب المحافظ او جهات التحقيق  الخروج بالتفاصيل وسوف يكون هناك رد اخر فى حالة ثبوت الواقعة قائلا ” لا نريد ان نشوه شخصا ما زال بريئا  من الناحية القانونية”.

واكد هيثم الشرابى امين حزب التجمع بمحافظة المنوفية ان اثارة موضوع ” دكتوراة المحافظ ” فى هذا الوقت الذى يسبق تعديل وزارى مجرد ” فرقعة ” من اصحاب المصالح الخاصة.

واضاف ان طرح الموضوع مجرد تصفية حسابات لاشخاص تم استبعادهم من وظائفهم عقب تولى عبد الباسط محافظا للاقليم ولابد للنظر للمحافظ نظرة اشمل من ذلك بعمله.

واشار الى ان هناك جهات فى الدلة هى المنوطة بالتحقيق فى حصول المحافظ من عدمه على الدكتوراة.

وقال هشام عبدالباسط، محافظ المنوفية انه لن يدخل فى مهاترات من أى نوع هدفها النيل من شخصه وتعطيل جهوده للتصدى للفاسدين واستبعادهم من ديوان عام المحافظة.

واكد أنه حصل على درجة الدكتوراه في الإدارة العامة، وكان موضوع الرسالة الإدارة المحلية بين العوار التشريعى والواقع التطبيقى في 3 يوليو 2014 من كلية كامبرديج الدولية؛ وموثقة ومعادلة من الخارجية المصرية والقنصلية المصرية في انجلترا ومكتب التوثيقات في أحمد عرابى.

وأضاف ان رقم التوثيق في الخارجية المصرية بانجلترا حمل رقم 1084 في 20 أغسطس 2014 ؛ كما انها موثقة ومعادلة من الخارجية المصرية من مكتب التوثيقات برقم ٤٥٦٣ في ١٦/٩ / ٢٠١4 ؛ مشيرا إلى أن رقم الرسالة هو “cic1687001″، وقرار مجلس الكلية نشر الرسالة في المكتبات العلمية بتاريخ 15 أغسطس 2014 تحت رقم 09025811”.

وعلى الجانب الاخر أكد الدكتور أحمد زكى بدر، وزير التنمية المحلية أنه مستعد للتحقيق فى أزمة شهادة الدكتوراه الخاصة بمحافظ المنوفية، قائلا ” اللى عنده مستند رسمى يثبت تزوير دكتوراه محافظ المنوفية يقدمه للوزارة، وأنا هحقق فيه بنفسى”.

يذكر ان الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية تولى محافظا فى فبراير الماضى فى حركة موسعة للمحافظين ويعد من مواليد عام 1971 , حاصل على ليسانس الحقوق وعلى ليسانس الاداب , وقبل تعيينه في منصب المحافظ كان يشغل منصب رئيس مركز ومدينة السادات.

كما شغل منصب عضو بالإدارة العامة للرقابة والمراجعة من 1990 حتى 2006, بعدها شغل منصب نائب رئيس مدينة بركة السبع, ثم رئيس مدينة السادات لمدة 8 سنوات.

وقد اثار المحافظ الجدل فى الفترة الاخيرة وخاصة عقب تعيينه لصحفيين بالصحف القومية بجريدة المحافظة وخصص لهم مبالغ طائلة حيث رصد تقرير رقابى من وزارة المالية عن صرف الدكتور هشام عبد الباسط مليون ونصف جنيه  مكآفات خلال فترة توليه منصب المحافظ أهمها منح جريدة المنوفية إعانة قدرها 30 ألف جنيه شهريا لصرفها مكآفات لصحفيين تم تعيينهم مؤخرا بالجريدة.

 وأضاف التقرير أن المحافظ قرر زيادة المكافآت للموظفين بالمشروعات من مليون جنيه إلى مليون ونصف المليون بالمخالفة للقانون إلا ان محافظ المنوفية أصر على تنفيذ أوامره طبقا لصلاحياته كمحافظ.

والجدير بالذكر ان من اثار ” الدكتوراه المزيفة ” هو محمد السرسى مستشار الدكتور احمد شيرين فوزى المحافظ السابق للمحافظة وتم وقف تعيينه واستبعاده عقب تولى هشام عبد الباسط محافظا للمنوفية.

كما اثيرت حوله الشائعات والاخبار حول حصوله على دكتوراه مزورة ايضا.

 

لا تعليقات

اترك رد