القوات الكردية: داعش استخدم قذائف تحمل مواد كيميائية في سنجار

0
48 views

47

متابعات سميه منير 

قال ضابط بالجيش الكردي ومسئول طبي ، اليوم الخميس ، إن مسلحي تنظيم داعش أطلقوا مؤخرا قذائف هاون يعتقد أنها مملوءة بمادة كيميائية، من الممكن أن يكون غاز الكلور، على القوات الكردية بالقرب من بلدة سنجار العراقية، مما أسفر عن إصابة 30 مقاتلا.

وأوضح أفراسياب موسى يونس مدير مستشفى آزادي التعليمية في مدينة دهوك في تصريحات نقلتها شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية “إن 9 من الجنود الأتراك، المعروفين بالبيشمركة، نقلوا إلى المستشفى يوم الجمعة الماضي يعانون أعراض مثل التقيؤ والغثيان وضيق في التنفس وحكة”.

وأضاف يونس أن الأعراض تشير إلى أن غاز الكلور استخدم في ذلك الهجوم ، لكن هناك حاجة إلى مزيد من التحليل .. لافتا إلى أنه سيرسل عينات مأخوذة من ملابس الجنود لإجراء تحليلات عليها.

وتم السماح بخروج جميع جنود البيشمركة بعد تلقيهم العلاج.

في السياق نفسه ، قال العقيد لقمان كولي إبراهيم من اللواء 8 التابع للبيشمركة في سنجار:”إن إحدى القذائف سقطت بالقرب من موقعي وكان هناك دخان كثيف”.. مضيفا أنه سقط على الفور وفقد وعيه.

وأوضح أنه بعد استيقاظه ، أحس وكأن عينيه تحترقان ويعاني صعوبة في التنفس وصداع وأعراض أخرى.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد أكدت في وقت سابق خلال الأسبوع الجاري أن داعش استخدام غاز الخردل ضد القوات الكردية في أغسطس الماضي.

والكلور هو عنصر كيميائي يمكن الحصول عليها بسهولة و يستخدم على نطاق واسع في تنقية المياه، واستخدم لأول مرة كسلاح في الحرب العالمية الأولى وعندما يتفاعل الكلور مع الماء الموجود في الرئتين، فإنه يشكل حامض الهيدروكلوريك، الذي قد يؤدي إلى الموت.

لا تعليقات

اترك رد