“نيويورك تايمز” تكشف أبعاد الغارة الأمريكية على “داعش” ليبيا فجر اليوم.. واستهداف أحد كبار قادة التنظيم

0
101 views

288

متابعات سميه منير 

  • عمليات للقوات الخاصة في الأراضي الليبية خلال الأشهر الماضية

  • استهداف أحد كبار قادة تنظيم داعش في مدينة صبراتة

  • تحديد القيادات الميدانية للتنظيم الإرهابي تمهيدا لتصفيتها

  • تحذيرات ليبية وتونسية من خطورة عناصر داعش 

كشفت صحيفة نيويورك تايمز، أن غارة امريكية استهدفت أحد معسكرات تنظيم داعش في مدينة صبراتة فجر اليوم، سبقها العديد من العمليات السرية التي قامت بها القوات الخاصة الأمريكية في ليبيا خلال الأشهر الماضية.

وأوضحت الصحيفة أن تلك العمليات استهدفت تحديد القيادات الميدانية للتنظيم الإرهابي في المدينة، خاصة أن العديد من المسئولين في ليبيا وتونس حذروا من خطورة عناصر داعش في صبراتة،الذين يتجاوزن في شراستهم عناصر التنظيم في المعقل الرئيسي للتنظيم في مدينة سرت التي تقع بعدد 220 ميلا غلى الشرق من العاصمة طرابلس.

وذكرت الصحيفة أن مقاتلات أمريكية قصفت أحد معسكرات تنظيم داعش المتشدد، في مدينة صبراتة شمال غربي ليبيا، مما أدى إلى مقتل عشرات المسلحين بالتنظيم.

كما ذكرت وكالة فرانس برس أن 41 شخصا قتلوا في غارة نفذتها طائرة مجهولة فجر اليوم الجمعة، استهدفت منزلا في مدينة صبراتة قرب طرابلس، تجمع فيه عشرات الأشخاص الذين يرجح انتماؤهم إلى داعش، بحسب ما أفاد مسئول ليبي.

وقال عميد بلدية صبراتة (70 كلم غرب طرابلس) حسين الدوادي “استهدفت طائرة مجهولة منزلا في صبراتة ما أدى إلى مقتل 41 شخصا” كانوا داخل المنزل، مضيفا أن الغالبية العظمى من القتلى “تونسيون يرجح إنهم ينتمون إلى داعش”.

وأفادت مصادر لشبكة “سكاي نيوز عربية”، أن قصفا استهدف في ساعات الصباح الأولى بناية من طوابق عدة في منطقة “قصر تليل” المحاذية للبحر، حيث يوجد أفراد أجانب يقاتلون في صفوف داعش.

وكانت الضربة دقيقة، لدرجة أن المبنى أصبح كتلة من الركام، وفق ما ذكر سكان المنطقة، الذين أكدوا أيضا أن غالبية القتلى يحملون الجنسية التونسية.

لا تعليقات

اترك رد