الخبير السياحى محمد جبر يكتب لجيل الثورة “الخروج”

الخبير السياحى محمد جبر يكتب لجيل الثورة "الخروج"

0
1٬714 views

 

بقلم الخبير السياحى / محمد جبر عنانى

فى ذكرى 30 يونيو أو كما يحلو لى أن أطلق عليها ” ثوره التصحيح” مازال أهل الشر يكيدون لمصر ويدبرون ويخططون للنيل من وحدتها وتماسكها .. هجمه شرسه ممنهجه تهدف الي تقويض أعمده الدوله وهدمها وإحداث وقيعه بينها وبين الشعب لإحداث ثوره من جديد بهدف إسقاط النظام …

ما أشبه اليوم بالبارحه .. التاريخ يعيد نفسه ، نفس محاولات 2010 واستهداف جهاز الشرطه وتشويهه وشحن الشعب معنويا ضده للهجوم عليه واسقاطه ..

شاهدت حلقات مسلسل الخروج ومنذ الحلقات الاولى تولدت لدى الرغبه فى التقدم ببلاغ للسيد النائب العام ضد صناع العمل واتهامهم بتعمد تشويه جهاز الشرطه وإظهاره فى صوره سلبيه وتحريض المواطنين على عدم احترام القانون ونشر ثقافه البلطجه وأخذ الحق بالقوه وإشاعه الفوضى فى المجتمع مما يؤدى الى إشعال نار الغضب فى صفوف المواطنين والتحريض ضد الدوله … شاهدت فى الحلقات قضيه يحقق فيها إثنان من ضباط الشرطه أحدهما “حشاش” وصاحب علاقات نسائيه ويخون زوجته مع الساقطات وأسرته مفككه والثانى إبن لواء شرطه بالمعاش يعانى من إدمان الاقراص المخدره ويتعامل باسلوب “المبرشمين” طول الوقت ويتعرض أحد الضابطين للضرب والاستيلاء على سلاحه الميري من بعض البلطجيه فيقوم بأستئجار بلطجيه لاستعاده سلاحه الميرى وكرامته فى إشاره واضحه لعدم إحترام القانون حتى من القائمين على تنفيذه ويستمر المسلسل طوال الحلقات فى استعراض فشل الضباط نتيجه إختطاف لواء شرطه وقتله وتوبيخ الضباط المستمر من رئيسهم فى العمل ومن ناحيه أخرى تقدم المجرم وتفوقه عليهم فى جميع الخطوات وتنفيذ كل التهديدات وقتل كل الاشخاص رغم علم الامن مسبقا برغبته فى قتلهم ولكنه يفشل فى حمايتهم تاكيدا على فكره الفشل الامنى .

المسلسل دعوه صريحه “للخروج”على الدوله واسقاطها وتحدى سافر للقوانين وتأكيد دائم على فكره ” خد حقك بأيدك  ” وفكره “اللادوله ”

هذا الفكر لابد من التصدى له وتحويل صناع العمل الى المحاكمه بتهمه تهديد السلم العام ونشر الفوضى وثقافه البلطجه و الاضرار بمصالح البلاد والاقتصاد القومى لان السياحه والاستثمارات تقوم على الاستقرار الامنى وتتأثر سلبيا بهذه الافكار التى يروج لها المسلسل ناهيك عما يقوم به من تمهيد لدى جمهور المتلقين لفكره “الخروج” واسقاط الدوله .

نحتاج الان للتصدى بقوه وحزم لكل هذه المؤامرات التى تدبر للدوله المصريه حتى نستطيع “الخروج ” الى المستقبل .

 

لا تعليقات

اترك رد