ريو 2016.. العداء الفلسطيني يتمسك بالمنافسة في الأولمبياد رغم الإصابة

ريو 2016.. العداء الفلسطيني يتمسك بالمنافسة في الأولمبياد رغم الإصابة

0
597 views

665

متابعات خلود ياسين

اعترف العداء الفلسطيني محمد أبو خوصه بأنه خاض الدور التمهيدي لسباق 100 متر اليوم “السبت” ضمن منافسات ألعاب القوى بدورة الألعاب الأولمبية (ريو دي جانيرو 2016) وهو يعاني من الإصابة لكنه كان حريصا على أفضل تمثيل لبلده.

وتأهل أبو خوصه إلى تصفيات السباق بعدما احتل المركز الثالث في مجموعته بالدور التمهيدي وصعد كأحد أفضل عدائين يحتلان المركز الثالث في المجموعات الثلاث بالدور التمهيدي حيث قطع مسافة السباق في 10.82 ثانية.

وأوضح أبو خوصه، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن السباق كان جيدا بالنسبة له ولكنه كان من الممكن أن يؤدي بشكل أفضل.

وأكد: “عانيت من الإصابة في ساقي قبل أربعة أيام فقط على هذا السباق وصممت على المشاركة لتمثيل بلدي بأفضل شكل رغم نصيحة المدرب لي بعدم المشاركة.. وأتمنى كل الخير للبعثة الفلسطينية المشاركة في الأولمبياد الحالي” معربا عن افتخاره بتمثيل بلده في هذا المحفل الرياضي الدولي الضخم.

وقال: “معظم العالم يظن أن فلسطين ليس بها حياة تحت وطأة الحرب والدمار ولكنني حرصت على المشاركة لتأكيد أن فلسطين بها أيضا حياة ورياضة وثقافة.. من المؤكد أننا نعاني من المشاكل ولكننا نعيش حياتنا أيضا”.

وعن استعداداته للأولمبياد وهل جرت في قطاع غزة الذي ينتمي إليه، قال أبو خوصة: “كنت أتدرب في غزة حتى قبل أقل من عام واحد حيث طلب نادر حلاوة رئيس الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى من الاتحاد الدولي للقوى أن أسافر للتدريب بالخارج استعدادا للأولمبياد، وبالفعل سافرت إلى موريشيوس للتدريب تحت إشراف وتمويل الاتحاد الدولي”.

وأوضح أبو خوصة: “لا يوجد لدينا أماكن للتدريب في غزة بل إنه لا يوجد مضمار للركض عليه حيث دمرت كل الملاعب في الحرب عام 2012.. ورغم هذا حققنا ما يجب تحقيقه وشاركت في الأولمبياد الحالي، وأحمد الله على تشريفي لبلدي في هذا المحفل وأتمنى التقدم للأدوار النهائية في السباق”.

لا تعليقات

اترك رد