«هدير».. الفتاة المختفية بالإسكندرية تروي تفاصيل غيابها عن أسرتها.. وتدخل في مشادة مع شقيقتها

«هدير».. الفتاة المختفية بالإسكندرية تروي تفاصيل غيابها عن أسرتها.. وتدخل في مشادة مع شقيقتها

0
565 views

870

كتب محمد الغزاوى

قالت هدير حلمي، إحدى الفتيات اللاتي تغيبت عن منزلها واختفت بالإسكندرية والتي تم الترويج أنه تم اختطافها، إنها تركت منزلها من أجل الخلافات العائلية التي نشبت بينها وبين أسرتها، ومن ثم قررت ترك المنزل، نافية وجود أي ضغوط أخرى عليها أو اختطافها كما ادعى البعض.

وأضافت هدير، خلال مداخلة هاتفية لها مع الإعلامي وائل الإبراشي، في برنامج «العاشرة مساءً» المذاع عبر فضائية «دريم»، أنها غادرت إلى القاهرة، للبحث عن فرصة عمل، ومن ثم توجهت إلى بني سويف ثم إلى جنوب سيناء، وتابعت: «أتواجد في الوقت الحالي مع مدير إدارة مباحث جنوب سيناء وتتم معاملتي بطريقة جيدة للغاية».

وأكدت أنها فكرت في أسرتها وحجم الضغوط النفسية التي قد يتعرضون لها بعد علمهم باختفائها.

من جهتها، صرخت هاجر حلمي، شقيقة إحدى الفتيات المختفيات بالإسكندرية، بعد ادعاء شقيقتها أنها تركت المنزل بسبب خلافات أسرية قائلة «أختي بتقول الكلام ده تحت ضغط.. دي مش طريقتها في الكلام».

وأضافت هاجر، خلال مداخلة هاتفية لها مع الإعلامي وائل الإبراشي، في برنامج «العاشرة مساءً»، أن هناك ضغطا كبيرا تمارس عليها، حيث إن شقيقتها مثقفة ومتعلمة، ولا يوجد أي مبرر أن تترك المنزل، موضحة أنها أغلقت هاتفها بعد اختفائها مباشرة.

فيما ردت هدير على شقيقتها قائلة :«أنا جيت بمزاجي مفيش حد خطفني.. ومحدش أجبرني إني أصرح بهذا الكلام، وغدًا سأكون معكم لأشرح تفاصيل الواقعة كما هي».

فيما قالت والدتها إنها أحسنت تربيت أبنائها، وابنتها المختفية محجبة وتعرف جيدًا تقاليد دينها، موضحة أن خطيب ابنتها المختفية أصيب بحالة من الإعياء الشديد وتم نقله إلى المستشفى.

 

لا تعليقات

اترك رد